العنوان: العميل سنودن!

منحه الجنسية الروسية من قبل بوتين.. أعادت للعالم قصة أشهر وأخطر المطلوبين لدى أمريكا.. "إدوارد سنودن"الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية الذي كشف أسرار بلاده أمام العامة ..ما قصته؟

وصفوه "بالخائن" تحت قبة الكونغرس وطالبوا بإصدار أشد الأحكام ضده، في وقت منحه بوتين الجنسية الروسية، ما قصة إدوارد سنودن العميل الأشهر وأبرز المطلوبين من أمريكا؟


عميل سي آي إيه


عندما أرسلته وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي آي إيه" إلى جنيف في سويسرا عام 2007
للتعرّف على عمل وكالات "الاستخبارات والتجسس"، لم تكن تعرف حجم الخطأ الذي اقترفته.

 

واختارت "سي آي إيه" خبير أمن المعلومات "إدوارد سنودن" ليكون من بين أعضاء بعثتها المُرسلة هُناك وإعطائه فرصة الاطلاع على أخطر وثائقها السرية لتكون هذه "الوثائق" التي فجرّها سنودن أمام العامة سببا في وضع بلاده في أخطر أزماتها الدبلوماسية.

 
وتخلى "إدوارد سنودن" عن راتب يتجاوز مئتي ألف دولار ومنزل فخم في جزيرة هاواي ليهرب إلى الصين ثم إلى موسكو ليُصبح من بين أخطر الأسماء المطلوبة للقضاء الأمريكي بتهم التجسس وإفشاء معلومات سرية.


وذلك بعد واقعة "هونغ كونغ" في العام 2013، حينما كشف لصحيفتي "الغارديان" و"الواشنطن بوست"
عن برنامج "بريسم" للتجسس وهو برنامج مُراقبة أمريكي واسع النطاق عن طريق الهاتف والانترنت
للتنصت والتجسس على بيانات غير الأمريكيين التي تمر من خلال السيرفرات الأمريكية مثل غوغل وياهو ومايكروسوفت، وفق اتهامات "سنودن" التي وجهها إلى الرئيس الأمريكي آنذاك "باراك أوباما"

وهو ما خلق توترا بين أمريكا وعدد من الدول التي أغضبها تنصت واشنطن على قادتها.

 

شاهد أيضا:  طبول حرب نووية!

 

تسريبات ويكيليكس


ربُما ما فعله العميل إدوارد سنودن لم يكن بحجم كارثة "جوليان أسانج"، مؤسس موقع ويكيليكس الشهير، الذي تصدر عناوين الصحف في أنحاء العالم في أبريل/ نيسان عام 2010 حينما نشر لقطات تظهر جنودا أمريكيين يقتلون بالرصاص 18 مدنيا من مروحية في العراق.


ناهيك عن نشره لمعلومات حول الانتهاكات التي مارسها جنود أمريكيون في أفغانستان ما دفع واشنطن إلى توجيه 17 اتهاما ضده بتهمة نشره أكثر من 700 ألف وثيقة سرية عن أنشطة عسكرية ودبلوماسية أمريكية مُطالبة سلطات بريطانيا بتسليمه لها.


لتتوالى بعد ذلك التسريبات حول "سي آي إيه" أشهرها ما أطلق عليها إسم "القبو 7" مارس/ آذار 2017 أكبر "مجموعة وثائق سرية" كشفت عن الاستخبارات في مجال مكافحة القرصنة الإلكترونية.

 

 

 

 

 

النقاش (0)