سياسة عربية

المغرب يعتقل مشتبها بهم في تسهيل الهجرة عبر وثائق مزورة

أضاف البيان أنه يشتبه بتورط بعض الموقوفين في تسهيل عمليات الهجرة غير النظامية- فيسبوك
أضاف البيان أنه يشتبه بتورط بعض الموقوفين في تسهيل عمليات الهجرة غير النظامية- فيسبوك

أعلنت السلطات المغربية، السبت، القبض على عشرين شخصا؛ للاشتباه بتورطهم في تكوين شبكة للهجرة غير النظامية، عبر تزوير وثائق الحصول على تأشيرات دخول منطقة شنغن.


وقالت المديرية العامة للأمن الوطني المغربي، في بيان، إنها تمكنت من توقيف 20 شخصا في عمليات متزامنة بعدة مدن الجمعة.

 

وأوضحت أن الإيقافات على خلفية "الاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية منظمة تنشط في تنظيم الهجرة غير الشرعية، عن طريق تزوير المحررات الرسمية والبنكية التي تدخل في إعداد طلبات الحصول على تأشيرة ولوج فضاء شنغن".


وأشارت المعلومات الأولية إلى أن المشتبه بهم كانوا "يتلقون مبالغ مالية متفاوتة القيمة من كل مرشح للهجرة، مقابل تمكينه من موعد لتحصيل التأشيرة وملف يتضمن وثائق ومستندات مزورة"، وفق البيان.


وأضاف البيان أنه يشتبه بتورط بعض الموقوفين في تسهيل عمليات الهجرة غير النظامية، عن طريق تمكين المرشحين من وثائق سفر أجنبية مسروقة.

 

 

اقرأ أيضا: سفيرة فرنسا لدى المغرب تغادر منصبها وسط "فتور" دبلوماسي


وأوضح البيان أن من بين الموقوفين مدير وكالة لتحديد مواعيد طلبات التأشيرة بمدينة الناظور بشمال شرق البلاد.


ولفتت الشرطة المغربية إلى حجز "مجموعة كبيرة من الوثائق والمعدات التي يشتبه في استخدامها لأغراض إجرامية"، بينها أختام مزيفة منسوبة لمؤسسات مصرفية وإدارات عمومية، وملفات مزورة لطلبات الحصول على تأشيرات شنغن.


وأواخر آب/ أغسطس، أعلنت الشرطة تفكيك شبكة مماثلة من ستة أشخاص في مدينة وجدة (شرقا)، يشتبه بضلوعهم "في تنظيم الهجرة غير الشرعية، وتزوير الوثائق التي تدخل في إعداد طلبات الحصول على تأشيرات ولوج فضاء شنغن".

النقاش (0)